[:ar]الثلاثي جبران يُبصمون على افتتاح المهرجان الدولي للسنة الأمازيغية[:]

img

[:ar]مسك ختام اليوم الأول من المهرجان الذي نظمه مركز الذاكرة المشتركة للديمقراطية والسلم بحفلة موسيقية أحيتها فرقة “الثلاثي جبران” الفلسطينية، التي تتكون من أبناء عازف العود الشهير حاتم جبران.
هذه الفرقة حوّلت بوصلاتها الموسيقية قاعة الفقيه المنوني إلى منصة للمرافعة عبر الإبداع الفني حول الشجن الفلسطيني، وكأن الشاعر محمود درويش حاضرا من خلال صوت قصائده التي تحولت إلى معزوفات ومقطوعات أطربت الجمهور الحاضر.
[:]

مواضيع متعلقة

اترك رداً