[:ar]صوت الشعر يصدح في قاعة الفقيه المنوني بمكناس في افتتاح مهرجان السنة الأمازيغية[:]

img

[:ar]لم يقتصر مهرجان السنة الأمازيغية خلال دورته الرابعة تحت شعار “الهوية والذاكرة ومسارات الاعتراف”، على استحضار الثقافة الأمازيغية وجذورها فحسب، بل فسح مجالاً أرحب لإسماع صوت نظيرتها العربية وباقي كبرى لغات العالم التي نالت نصيبها ضمن الحفل، إذ تمّ إحياء أمسية أدبية تمّت فيها إلقاءات الكلمة الموزونة بتوقيع شعراء مغاربة وعرب وأجانب من عدة جنسيات، ضمنهم الشاعر المغربي صلاح الوديع الذي شنّف مسامع الحاضرين بقراءة شعرية تحت عنوان “سأخبر اللـه بكل شيء”.

[:]

مواضيع متعلقة

اترك رداً