مشاركة مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية و السلم في فعاليات المهرجان الدولي للداخلة

img

انطلقت، مساء الجمعة 19 نوفمبر، بقصر المؤتمرات بالداخلة، فعاليات المهرجان الدولي للفيلم بالداخلة، في نسخته السادسة، و المنظم إلى غاية 23 نونبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بتكريم عدد من صناع ونجوم الفن السابع العرب والأجانب، و هم الممثل السوري جمال سليمان، ريتشارد هوبيرت (مخرج سويدي)، الشعيبية العذراوي (ممثلة مغربية)، روث أرماس (مخرجة وممثلة اسبانية).


المهرجان الذي تنظمه جمعية التنشيط الثقافي والفني في الأقاليم الجنوبية، وتم خلال حفل الافتتاح الذي حضره وزير الاتصال ووزير السياحة إلى جانب والي الجهة ومنتخبيها وثلة من الشخصيات المدنية والعسكرية، عرض فيلم “طريق واحد إلى أنتيبس” للمخرج السويدي ريتشارد هوبيرت.
وعرفت الدورة تنافس سبعة أفلام من الأردن، والعراق، واليمن، وتونس، ولبنان، ومصر والمغرب للحصول على جائزة الداخلة الكبرى للفيلم العربي.
من بين الأفلام المشاركة الفيلم الأردني “ذيب” للمخرج ناجي أبو نوار، و فيلم “تحت رمال بابل” للمخرج محمد الدراجي من العراق، وفيلم “نجوم بنت الثامنة ومطلقة” للمخرجةً خديجة السلامي من اليمن، والفيلم التونسي “شلاط تونس” للمخرجة كوثر بن هنية، والفيلم اللبناني”غدي” للمخرج اًمين درة، والمصري “سكر مر” للمخرج هاني خليفة، ويمثل المغرب فيلم “جوق العميين” للمخرج محمد مفتكر .

وضمت لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان المخرج المغربي إبراهيم شكيري، وعلي أودجانا مدير البرامج سابقا في “فرانس24 ” ومدير الأخبار في قناة “العربي” في لندن، والممثلة الفلسطينية نسرين فاعور، والناقد المصري خالد عيسى، والكاتب التونسي محمد السبوعي .
وشهدت الدورة السادسة للمهرجان عرض مجموعة من الأفلام السويدية في إطار فقرة السينما الضيف بشراكة مع المعهد السويدي للفيلم ومهرجان مالمو، ويتعلق الامر بـ “الجملة الأخيرة” للمخرج جان ترويل، و”ايس داركون” لمارتن هوكداهل، و”هوتيل” لليزا لانجسيت، و”خليج القراصنة بعيدا عن لوحة المفاتيح” لسايمون كلوز.
و على هامش المهرجان، تم عقد لقاء بين مكتب المهرجان، و مكتب المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة، و مكتب مهرجان لاس بالماس ، و اسفر اللقاء عن إطلاق “إعلان الداخلة” القاضي بعقد شراكة بين هذه المهرجانات الثلاث
نص الاتفاقية باللغة الاسبانية ، في انتظار ترجمتها الى اللغتين العربية و الفرنسية

Reunidos en la ciudad de Dakhla a 23 de noviembre de 2015, los directores del Festival Internacional de Cine Dakhla, el señor don Charafddine Zineelaabidine, el director del Festival Internacional de Cine deMemoria común de Nador, don Abdeslam Boutayeb, y la directora del Festival Internacional de Cine Gáldar, doña Ruth Armas, acuerdan presentar la siguiente declaración de principios:
1. Los directores declaran su mutuo interés en hermanar los tres festivales en una declaración oficial conjunta, presentando su disposición a mostrar el patrimonio artístico y cultural de los festivales que representan, asumiendo su interés por representar dichas culturas con rigor, sensibilidad y honestidad, auspiciando la presencia permanente de una delegación española con especial énfasis en el cine desarrollado en las islas canarias, del cine del Magreb, los países árabes y de la cuenca del mediterráneo, como parte del desarrollo estratégico de actividades conjuntas en el impulso de la industria audiovisual y cinematográfica de estos países. Asimismo, deciden compartir protagonismo en la tarea de tender puentes de cooperación entre los citados festivales, nuestras culturas y nuestros países, a través del leguaje universal del cine, basados en valores de tolerancia y respeto a nuestras diferencias y en la apreciación de los innumerables lazos históricos de fraternidad y entendimiento entre nuestros pueblos.
2. Los directores quieren aprovechar la dinámica generada durante nuestra visita como invitados e invitada de honor premio homenaje de Ruth Armas, encabezando la delegación desplazada desde las Islas Canarias, para ratificar dicho compromiso, asumiendo el espacio de oportunidad que nos ofrece el futuro en el perfeccionamiento de una sincera comunicación bilateral, abierta al conocimiento de nuestras culturas, nuestros patrimonios artístico-culturales, y de exploración de nuevas oportunidades para entablar relaciones comerciales duraderas y positivas para ambos países, referidas fundamentalmente a la industria audiovisual e industrias adyacentes con enorme valor añadido.
3. A tal efecto desean anunciarles su intención de establecer un calendario triangular entre los mencionados festivales, con una clara hoja de ruta para intercambiar obra cinematográfica a concurso y muestras informativas, y la intención de explorar posibilidades de coproducir, realizar y exhibir obra cinematográfica y audiovisual conjunta, en colaboración con productores y medios de comunicación del reino de Marruecos, Magreb, países árabes, Canarias y España, para alcanzar el reconocimiento y la difusión apropiadas de su obra artística, de interés cultural, histórico, económico y comercial.

مواضيع متعلقة

اترك رداً