مركز الذاكرة المشتركة للديمقراطية والسلم | إفتتاح المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور في نسخته الثانية - مركز الذاكرة المشتركة للديمقراطية والسلم

إفتتاح المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور في نسخته الثانية

img

  الماضي الذي لا يريد أن يمضى” و ” للسياسة والسينما ، رب يحميهما ” جملتان تركتا صدى طيبا في مسامع الكل ، هكذا تحدث عبد السلام بوطيب رئيس مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم ، ورئيس المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة بالناظور ، في نسخته الثانية ، موعد تحقق بعد طول انتظار وعمل دؤوب كان بأمس الحاجة إلى الكثير من العمل والتعب وتظافر الجهود.

كلمة بوطيب جاءت في اطار كلمته الافتتاحية لمهرجان سينما

الذاكرة المشتركة و المنظم بمدينة الناظور من 22 الى 27 ابريل الجاري.
و قد عرف يوم الافتتاح 22ابريل 2013 حضور عدد من الشخصيات الفنية و السياسية و الحقوقية و الادارية والأمنية من داخل المغرب و خارجه يتقدم عامل صاحب الجلالة على اقليم الناظور و قائد الحامية العسكرية و شخصيات سياسية و جمعوية من الإقليم و ضيوف المهرجان من المغرب تتقدمهم الفنانة المقتدرة سعاد صابر و الفنانة المثيرة للجدل لطيفة احرار و المخرج المغربي محمد اسماعيل و المخرج المغربي من اصل ناظوري نسيم عباسي و ابن الريف الحاصل على الجائزة الكبرى للمهرجان في نسخته الاولى سنة 2012 المخرج طارق الادريسي ، و فنانون و ممثلوا مسرح و سينما الريف.

و قد عرف الافتتاح مداخلة كل من كاتب عام مجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذي تحدث عن دور المهاجر المغربي و اعطى امثلة عن اعلام مغاربة بصموا بماء الذهب على ملامح دول أوربية كثيرة تربعوا فيها على عرش مناصب مهمة ، و تناول الكلمة بعده السيد محمد هنو ممثلا عن وكالة تنمية الاقاليم الشرقية.

حفل الافتتاح عرف تكريم الفنانة المغربية سعاد صابر من طرف الممثل المصري محمود قابيل و المخرج السوري صاحب رائعة الشراع و العاصفة اللذان تسلما كتابا عن تاريخ الريف ، قبل أن تعطي لجان التحكيم الأربعة انطلاقة أشغال الدورة الثانية من مهرجان سينما الذاكرة ، الذي يحل بمدينة الناظور للسنة الثانية على التوالي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً